Login

«لا أعرف»

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

•  أنا مع ضرورة نهوض الكويت من كبوتها، لكن لست مع رأي ان الشعب مغيب.. لأن نهضة الدول لا تتم بلا شعب، فضلا عن ان على الحكومة كشف استراتيجيتها بشفافية.

من الآراء المتفائلة بوضعنا الحالي والتي سمعتها اخيراً، ان الكويت تسير على طريق التنمية من حيث تعزيز مكانتها الاستراتيجية والتوسع الأفقي في بناء المدن الجديدة والموانئ الحيوية وتعمير جزيرة بوبيان والصبية، وكل هذه المشاريع موجودة من ضمن خطة عمل استراتيجية متكاملة تقوم الحكومة بالعمل عليها الآن. ويؤكد هذا الرأي حتمية نهوض الكويت من هذه الكبوة. 

أصحاب هذه الرؤية المتفائلة انفسهم يلومون الشعب لانه يلتفت الى صغائر الأمور مثل مشاكل صحة وتعليم وقروض وإسكان وسرقات بالملايين، بينما الكويت الجديدة تبنى وهو مغيب لا يعلم ولا يمتلك الرؤية لمشاهدة بناء كويت جديدة. وتكمن مشكلة الشعب بانه يصر على ادعائه بالمعرفة! فهو يعلم بالفقه والتاريخ والسياسة والاقتصاد والتربية، الخ.. ولكنه بالفعل لا يعلم بالحقيقة معرقلا مسيرة نهضة الكويت الجديدة.

صراحة احتجت الى جهد كبير ووقت كثير لفهم هذا الرأي، ولكني للأسف فشلت في فهمه. إذا ما بسطنا فكرة هذا الرأي وإسقاطه على إدارة مؤسسة أو شركة، فان هذه الشركة حتما سوف تشخص فيما يسمى «بالهوة المؤسسية» (organizational gap) وهو عبارة عن ابتعاد عميق بين الإدارة العليا للشركة والموظفين، وهذا الأمر من أخطر الأمور التي يمكن ان تتعرض لها الشركات ويتسبب في خسارتها وانحلالها وان كان لها استراتيجية عليا من افضل الاستراتيجيات. فان كان لحكومتنا هذه الاستراتيجية المقدر عمرها بعشرين عاما، فلماذا الدولة في انحدار مستمر على مستوى الشعور الشعبي (التذمر والغضب) وعلى المستوى العالمي (انحدارها بالمراكز الاقتصادية والسياسية والأمنية وغيرها بين دول العالم)؟

ما أراه ان هناك شعبا متذمرا يغلي، - و«يقال ان هناك إدارة لدولة ذات استراتيجية متفائلة ستنهض بالكويت، وهذان الطرفان متضادان»-، ويخلق عدم توحد رؤى وسوء فهم يمكن ان يقود البلاد إلى هاوية. 

كيف لنهضة ان تبنى من دون شعب؟! كيف لنهضة ان تبنى من دون عدالة؟ كيف لنهضة ان تبنى من دون تعاون؟! هل نهضتنا تختلف عن نهضة باقي الدول الناهضة؟!

ان كان هناك فعلا استراتيجية بناء فنرجو الإعلان عنها، ونرجو تطبيق عنصر العدالة في تنفيذها والشفافية في تداولها وتطبيق القانون في منهجها. 

لا ادعي بأني اعرف!  ولكني مازلت لا اعرف، ولكن أعبر عن رأيي حتى استفسر واستمع واعرف الى مستوى معين وليس مطلقا!

©{2017}  عالية فيصل الخالد كل الحقوق محفوظة. Developed by MRN Productions

 

 

Search